قصص .. مكتبة قصص الأوائل  
 
إعلانات
الرئيسية » قصص خيالية

     
 
اضيف بواسطة admin

قصه مضحكه لحرامي ذكي ......
القصـــة
كان فى لص شاب يسرق محافظ الناس وحقائب النساء وهكذا يعيش

ولكن المشكله ان الشرطه بدأت تعرفه فاى سرقه فى منطقته تقبض عليه

الشرطه سواء كان هو السارق ام لا

ويضرب ويتبهدل

فقرر ترك بلده لانه لم يعد له عيش هناك

وقرر السفر الى امريكا ولجأ الى احد اصدقائه وزور له فيزا

وسافر هناك وجلس اول يوم يراقب الناس اين يضعون محافظهم

لانه جديد فى البلد ويجب ان يتروا

وبعد ثلاث ايام من مراقبه الناس

سرق اول محفظه وفورا قبض عليه رجل وسيم يرتدى لبس فاخر

وهنا اللص كاد ان يقف قلبه

واخذ يتسامح من الرجل ويقول انا لم اكن اقصد ان اسرق

وكان فى باله ان من قبض عليه من رجال الشرطه

ولكن الرجل الامريكى قال له لا تخف انا لص مثلك وكنت اراقبك

واريدك ان تعمل معى

ففرح اللص الشاب وقال انا مستعد

وبدء الامريكى يدربه وكان يضع له المال ليختبره ولكن هذا الأخير لم...
القرائات : 5136 | التعليقات : 28
 
     
 

 

 

     
 
اضيف بواسطة admin

بسم الله الرحمن الحيم
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته . هذه بعض القصص المنتقاة لبعض العصى الذين تابوا الى الله و انابوا له تعالى. ساحكي هذه القصة بلسان الدكتور عبدالله يقول:دعيت لمؤتمر طبي بامريكا فخطر لي ان احضره بملابسي العادية ثوب و غترة وصلت الى هناك دخلت الصالة فرايت رجلا عربيا فجلست بجانبه فقال: بدل هذه الملابس (لا تفشلنا امام الاجانب ) فسكت ,بدا المؤتمر,مضت ساعتان, دخلت صلاة الظهر فاستاذنت و قمت وصليت كان مظهري ملفتا للنظر ثم دخلت صلاة العصر فقمت اصلي فشعرت بشخص يصلي بجانبي ويبكي فلما انتهيت فاذا صاحبي الذي انتقد لباسي يمسح دموعه ويقول: هذه اول صلاة منذ اربعين سنة!! فدهشت! فقال : جئت امريكل منذ اربعين سنة واحمل الجنسية الامريكية ولكني لم اركع لله ركعة ولما رايتك تصلي الظهر تذكرت الاسلام الذي نسيته وقلت: اذا قام هذا الشاب ليصلي ثانية فساصلي معه فجزاك الله خيرا ومضت ثلاث ايام والمؤتمر بحوث لاطباء تمنيت ان احدثهم عن الاسلام لكنهم مشغولون وفي الحفل الختامي سالوني لم لم تلبس لباس الاطباء؟ فشكرت اهتمامهم وقلت: هذه ملابسنا ولست في...

القرائات : 1296 | التعليقات : 4
 
     

     
 
اضيف بواسطة اسلام رفعت

لمّا تولى الحجاج شؤون العراق، أمر مرؤوسه أن يطوف بالليل، فمن وجده بعد العشاء ضرب عنقه، فطاف ليلة فوجد ثلاثة صبيان فأحاط بهم وسألهم: من أنتم، حتى خالفتم أوامر الحجاج؟
[color=#00ff00]فقال الأول
[/color]

[color=#00ff00]:
أنا ابن الذي دانت الرقاب له
ما بين مخـزومها وهاشــمها
تأتي إليه الرقـاب صاغــرة
يأخذ من مـــالها ومن دمها

فأمسك عن قتله، وقال: لعله من أقارب الأمير
[/color]

[color=#00ff00]وقال الثاني
[/color]

[color=#00ff00]:
أنا ابن الـذي لا ينزل الدهر قدره
وإن نزلت يـــوماً فـسوف تعود
ترى...
القرائات : 848 | التعليقات : 4
 
     

     
 
اضيف بواسطة اسلام رفعت

يحكى ان هناك في عصر البرقوق والتوت المسلوق ان هناك فتاة تدعى مرجانة و كانت احلى فتيات السلطان محمود00 وكان هناك لها عشرون اختا وكلهم جميلات لكن جمالها يفيض منها00 وعندما بلغت سن الزواج تقدم النبلاء لخطبتها لكنها ترفضهم لانهم جبناء 000
كانت تفكر في ان يكون زوجها المستقبلي عامل كادح ليس المهم ان يكون وسيما لكن يجب ان يكون نبيلا في الاخلاق كريما على الفقراء
وعندما قدمو مجموعة من العمال للعمل في حديقة اباها السلطان كانت تقف على شرفة النافذة وتطلب من الخادمات محاولة اسقاطها في كل مرة000

في اليوم الاول قامت الخادمة بذلك وعندما هرعو العمال مسرعين لاحظت ان هنالك امل لم ياتي لنجدتها فاعجبت به من النظرة الاولى00
فقامت بستدعائه وسالته عن السبب فقال انه لا يستطيع حمل الشياطين00فالشياطين اخوان المجانين في نظره ولا يظن نفسه مجنون ليكون في شباك الشياطين000
لكنه بعد فترة وجيزة قام بملاحظة ان الورد مكسور فقام بمراقبة الورد كي يعرف من يكسره وعند منتصف الليل يرى جارية من الجواري تجري وتقوم بتكسير الورود هو يكدح طوال النهار وهو ينسقه فعرف حيلة الاميرة مرجانة وقام...
القرائات : 5284 | التعليقات : 34
 
     

     
 
اضيف بواسطة اسلام رفعت

في صحوي ومنامي يطاردني.. في غدوي ورواحي.. في غفوتي ويقظتي
.. وحتى في أحلامي يطاردني ذلك الكابوس البغيض.. الذي لا يفتأ أن
ينغص علي حياتي ويملأ أيامي بقسوة الترقب وعذاب الإنتظار..
وهل ذلك سيحدث؟.. سؤال يفزعني ويهزني حتى النخاع.. خوف مبهم
يجتاحني، ويحيل حياتي إلى لعبة في كف الأقدار..
صرخت جزعة ذات ليلة.. هرعت أمي إلى فراشي مرتاعة.. دموع كثيرة
كست وجهي ولكنني لم أفه بحرف.. ولم أخبرأمي بالكابوس الذي يسكنني..! 0
تكرر الكابوس.. وتكرر الصراخ.. وتعبت أمي منى وتعبت منها
سألتني
-: ذات يوم وحنان الأمومة يرتج في صدرها
أمل.. مابك؟ -
لأهرب من الإجابة.. رددت على السؤال بسؤال آخر
لماذا؟ -
: إخترقتني عيناها الخبيرتان لتكشف أعماقي و هى تقول بقلق
إن ما يحدث لك عجيب.. صراخ معظم الليالي.. هل أنت مريضة؟ -
هززت برأسي علامة النفى، ونهضت هاربة من المواجهة.. والصوت
يدوي في رأسي.. والعذاب يلهث في صدري من جديد.. وماذا أقول لأمي
:.. بل ماذا أقول لنفسي؟
إختارتني المعلمة في الفصل لأقوم بحل السؤال على السبورة لم أستطع
الجواب.. ولم أستطع حتى أن...
القرائات : 834 | التعليقات : 5
 
     

     
 
اضيف بواسطة اسلام رفعت

المدينة غارقة في النوم .. الليل يحتضن كل شيء ..والطرقات تحتضن أحلاماً قتيلة إغتالها المستحيل .. والقمر شاحب حزين .. تآمرت عليه السحب فغدى كئيباً .. والريح تحكي للشجر حكاية عتيقة من مجاهل العصور و التاريخ .. وعلى أغصان الشجر شحرور ساكت حزين .. أسكته الليل ووحشة الظلام ..وعلى الأرصفة آثار لخطوات بشرية .. خطوات ظالمة و أخرى مظلومة .. وخطوات أخرى أتعبها التعب ..
الليل أنشودة المصابيح .. وجنيات الليل يتراكضن في أعماق الظلام و الضباب .. ينتحرن بين ثنايا الغيب و المجهول .. و لا صوت في سكون الليل سوى أنين الريح و حفيف الشجر و عواء كلاب دفع بها الجوع الى التسكع في دهاليز الليل ..
خطوات متعبة على الطريق .. انه عائد للمدينة .. الطريق يبتسم له .و الرياح تداعب معطفه .. و الليل يبتلعه .. إلى أين تتجه أيها الغريب ؟ وأي أمر قذف بك في عتمات الظلام و وحشة الدروب ؟ لقد قتلت يا غريب هذا السكون و كأنك خنجر في خاصرة الصمت ..
( أتركني يا لائمي و حزني .. أتركني و عذابي ودع السكينة تمشي معي الى حيث أبغي .. دع الخشوع يرافقني الى حيث تلك المقبرة التي ارتمت على كتف المدينة و ضباب الغيب يلفها و أشباح...
القرائات : 922 | التعليقات : 0
 
     

     
 
اضيف بواسطة اسلام رفعت

كانت فرحة مبتسمة بين صويحباتها في فناء المدرسة .. تحدثهن و تمازحهن و تنطلق ضحكتها الخجولة تعبر عن سعادتها و فرحتها .. و فجأة صمتت .. وجمت .. شردت عيناها إلى ذاك الضوء اللامع أمامها .. وشعرت برجفة تسري في جسدها الصغير و كأن ما حولها يدور بها .. و ذاك الوميض اللامع يجرّها إلى حيث لا تدري .. و تهاوى إلى مسامعها هدير أمواج بحر هائجة وقرع أجراس في أعماقها .. و شعرت بنفسها تهوي إلى ظلمة لا قرار لها .. فصرخت صرخة مزقت هدوء الصباح و انتفضت أطرافها و جحظت عيناها و تقوّس جسدها كأنها تصارع مجهولاً و سقطت على الأرض و هي تنتفض كعصفور غارت في عنقه سكين ..
صرخن من حولها الصغيرات فزعات مما إنتاب صديقتهن و هرولت إحداهنّ إلى العجوز الواقفة عند بوابة المدرسة و صرخت طالبة تموت هناك ..) ففزعت المراقبة لسماعها هذه الكلمات و هبّت من مكانها إلى حيث الصغيرة الملقاة أرضاً و قد تراقص جسدها و أطرافها فأدركت الأمر و أسرعت مبتعدة لثوان ثم عادت و بيدها سكين و اقتربت من الطالبة ثم جثت على ركبتيها لدى رأس الفتاة و رسمت بالسكين على الأرض دائرة حوله و غرستها بجانبه .. و ابتعدت خطوات إلى الوراء و هي تنظر إلى الطفلة...
القرائات : 676 | التعليقات : 2
 
     

     
 
اضيف بواسطة اسلام رفعت

مثل أي شاب يطمح في تكوين أسرة
سعودية سعيدة , قرر صاحبنا الزواج وطلب من أهله البحث عن فتاة مناسبة ذات خلق ودين , وكما جرت العادات والتقاليد حين وجدوا إحدى قريباته وشعروا بأنها تناسبه ذهبوا لخطبتها ولم يتردد أهل البنت في الموافقة لما كان يتحلى به صاحبنا من مقومات تغري أي أسره بمصاهرته
وسارت الأمور كما يجب وأتم الله فرحتهم , وفي عرس جميل متواضع اجتمع الأهل والأصحاب للتهنئة ، وشيئا فشيئا بعد الزواج وبمرور الأيام لاحظ المحيطين بصاحبنا هيامه وغرامه الجارف بزوجته وتعلقه بها ، وبالمقابل أهل البنت استغربوا عدم مفارقة ذكر زوجها من لسانها !! أي نعم هم يؤمنون بالحب ويعلمون أنه يزداد بالعشرة ولكن الذي لا يعلمونه أو لم يخطر لهم ببال أنهم سيتعلقون ببعضهم إلى هذه الدرجة
وبعد مرور ثلاث سنوات على زواجهم بدءوا يواجهون الضغوط من أهاليهم في مسألة الإنجاب , لأن الآخرين ممن تزوجوا معهم في ذلك التاريخ أصبح لديهم طفل أو اثنين وهم مازالوا كما هم , وأخذت الزوجة تلح على زوجها أن يكشفوا عند الطبيب عل وعسى أن يكون أمر بسيط ينتهي بعلاج أو توجيهات طبيه ، ... وهنا وقع ما لم يكن بالحسبان حيث اكتشفوا...
القرائات : 637 | التعليقات : 2
 
     

     
 
اضيف بواسطة اسلام رفعت

يُحكى أن رجلاً كان يعيش في مغارة ، وكانت له حظيرة لأغنامه ومواشيه أمام تلك المغارة ، وكان يرعى بأغنامه في النهار ، ثم يعود في ساعات المساء ليبيت في تلك المغارة والتي هي له بمثابة بيت حقيقي يعيش فيه .
ورأى ذات يوم أفعى طويلة تدخل في إحدى زوايا المغارة ، وتستقرّ في جُحر صغير ، وتلفّ نفسها وترقد طويلاً في ذلك المكان .
وقرّر الرجل بينه وبين نفسه عدم التعرّض لها خشية أن تكون من عُمَّار ذلك المكان ، فيصيبه مكروه بسببها .
وظلّ الرجل يراقبها عدّة أيّام ، وهي ترقد في نفس المكان ، وإذا خرجت فلا تلبث إلا قليلاً ثم تعود إلى مكانها ، فأنِسَ لها الرجل ، ولم يعد يخشى منها .
وخرجت الأفعى ذات يوم فحدّثته نفسه أن يرى ما في عشّها الذي ترقد فيه، فقام ونظر إليه ، فرأى فيه عدّة أفاعٍ صغيرة حمراء وملساء، فقال في نفسه سآخذ هذه الأفاعي وأُخبئها ، وأرى ماذا ستفعل أمهم إذا جاءت ولم تجدهم .
ووضع الرجل صغار الأفعى في علبة صغيرة وخبأهم في سلّةٍ مُعلقةٍ في سقف المغارة ، ثم خرج واختبأ في مكانٍ ليرى ماذا ستفعل الأفعى الأمّ عندما تعود ولا تجد صغارها .
وعادت الأفعى إلى عشّها...
القرائات : 2047 | التعليقات : 17
 
     

     
 
اضيف بواسطة اسلام رفعت

يُحْكى أنّ رجلاً ميسور الحال كان له ابنٌ فتى كثير اللهو واللعب ، لا يعمل بل يقضي معظم أوقاته مع رفاق له في مثل سنه ، وكانوا يقضون الساعات الطوال في اللعب واللهو والكلام الفارغ من المعنى ، وتناول الطعام في بيت والد ذلك الفتى .
وكان والد الفتى يتذمر من كثرة هؤلاء الأصدقاء ، الذين لا منفعة ترجى منهم ومن كثرتهم ، فهم لا يعملون ، وإنما يضيعون وقتهم سدى ، وكان ينصح ابنه بتركهم والابتعاد عنهم .
وكان يقول لابنه إن رفاقك هؤلاء هم رفاق سوء ، ولا ينفعوك بشربة ماء ، ولن تجد أحداً منهم لو احتجت إليه في ساعة شدة ، وما صداقتهم لك إلا من أجل وضعك المادي الحسن ، ولو كنت فقيراً معدماً لما رأيت أحداً منهم .
وكان الابن يلوم والده ويقول له : إنكم معشر الآباء ، لا تثقون بنا ، ولا يعجبكم أي تصرّفٍ نقوم به ، وتقيسون الناس بالمقاس الذي تريدونه . فخلِّي بيني وبين أصحابي ، فأنا أعرفهم أكثر منك ، وبيني وبينهم مودّة وعشرة طويلة ، وصداقة حميمة ، وأنا متأكد من صدق كلّ واحد منهم .
سكت الأب على مضض ، ولم يقتنع بما سمعه من ابنه ، وتركه مع أصحابه في لهوهم ولعبهم ، إلى أن حدث ذات يوم ما قلب...
القرائات : 1083 | التعليقات : 8
 
     
 

 

 

1 - [2] - [3] - [4] - [5]



اكتر المقالات قراءة
» قصه فتاة تمارس الجنس مع طفل
» شاب تعرض لاعتداء جنسي من شقيقاته السبع وبالـ
» قصة اغتصبـــــــونـــــــــــــي
» قصة صغيرونه عن حقوق الطفل
» زوج ينزع ثياب زوجته امام اصحابه
» قصة سعودي ليلة عرسه روعه ههههههه
» اخ يغتصب اخته!!! ارجوو منكم الدخوول
» شاب يبوس فتاة امام الهيئه في مجمع الراشد!!!
» سعودية تكتشف خدعة زوجها في أغرب جريمة خيانة
» الدروز وتاريخهم الخبيث !!
» قصة واقعيه حدثت لفتاه بدولة قطر
» معلمات اخر زمن
» مواقف محرجه
» رجل يحبس ابنته 16 عام في الحمام
» قصة واقعية مرعبه؟؟!!
» قصةمؤثرة جدا تقشعر لها الاجسام
» طفل يرسم .. وبعد أن رأت أمه رسمه أنهارات ..؟؟ !! ؟؟
» قصة أبو زيد الهلالي
» الآية التي أبكت الرسول عليه السلام
» تخدع زوجها..لـتمارس الجنس الجماعي كل ليلة
» انتبهو ياحرييييييييييييييييم
» بشروه اني أبرحل ( الجزء الثلاثون والأخــــــير777 )
» حقيقه مثلث برمودا ونظريته 2ّ من كاتب الموضوع قتيل الوهم
» غرام وانتقام
» أعظم قبيلة عربية
» خرجت رائحته بعد موته
» ليلة العيد تحولت الى رعب
» توبة امراة
» العصفور المغرور..
» قتلت امي وعشيقها

جميع الحقوق محفوظه © 2007 لقصص